Is it allowed to install a titanium thread for aesthetic reasons?

This post has 257 views.

Question:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

1. Sometimes the nail grows incorrectly due to deformation. And damages the nail fold. It causes pain and purulent process.  Treatment of this involves the installation of a titanium thread on the nail to straighten the nail plate. The thread is attached to the glue. The period of wearing the thread is 6-9 months. 

Is this treatment allowed? 

2. The nail plate is deformed, but does not bring inconvenience or pain. 

Is it allowed to install a titanium thread only for aesthetic reasons?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-Salāmu ‘Alaykum Wa-Rahmatullāhi Wa-Barakātuh.

Titanium thread – is a wire made from an alloy of nickel and titanium in podiatry, it is used for the gentle, painless treatment of an ingrown nail (onychocryptosis) and other nail pathologies caused by deformation of the nail plate.

Even there is no pain or inconvenience it will be considered as defect. So, it will be permissible to use this method in both cases.[1] If one is certain that washing the affected area will cause harm, then it will be permissible to wipe. If wiping too will cause harm, then it will be permissible to leave the affected area unwiped.  [2]

And Allah Ta’ala Knows Best.

Uthman ad-Dagestani

Student Darul Iftaa
Makhachkala, Russia

Checked and Approved by,
Mufti Muhammad Zakariyya Desai.


[1] تكملة فتح الملهم (5/ 116)

وأما قطع الإصبع الزائدة ونحوها؛ فإنه ليس تغييرا لخلق الله، وإنه من قبيل إزالة العيب أو مرض، فأجازه أكثر العلماء خلاف لبعضهم.

[2] منحة السلوك في شرح تحفة الملوك (ص: 73)

ومن انكسر ظفره فجعل عليه علكاً أو نحوه: إن ضر نزعه: أمر الماء عليه، ولو كان المسح على العلك يضره: يجوز تركه، وقيل: لا.

المحيط البرهاني في الفقه النعماني (1/ 185)

وفي «الأصل» : إذا انكسر ظفره، فجعل عليه الدواء أو العلك، فتوضأ وقد أمر أن لا ينزع عنه يجزئه، وإن لم يخلص إليه الماء، ولم يشترط المسح ولا إمرار الماء على الدواء والعلك من غير ذكر خلاف، وذكر شمس الأئمة الحلواني رحمه الله وشرط إمرار الماء على العلك، قال: ولا يكفيه المسح، وذكر رحمه الله أيضا: إذا ألقى علقة على بعض أعضائه، فسقطت العلقة، فجعل الجبائر في موضع العلقة، ولا يمكنه الغسل ولا إمرار الماء يلزمه المسح، فإن عجز عن المسح أيضا سقط فرض الغسل والمسح جميعا، فيغسل ما حول ذلك الموضع ويترك ذلك الموضع، فإن سقطت الجبائر، فإن كان السقوط عن برء يلزمه غسل ذلك الموضع وما لا فلا.

وذكر رحمه الله أيضا: إذا كان في أعضائه شقاق، وقد عجز عن غسله سقط عنه فرض الغسل ولزمه إمرار الماء، فإن عجز عن إمرار الماء يكفيه المسح، فإن عجز عن المسح أيضا سقط عنه فرض الغسل والمسح، فيغسل

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) (1/ 281)

(انكسر ظفره فجعل عليه دواء أو وضعه على شقوق رجله أجرى الماء عليه) وإن قدر وإلا مسحه وإلا تركه.