Is there any day of the week which is specified to be a sunnah or mustahabb to visit the Qabrestaan?

This post has 255 views.

Question:

Is there any day of the week which is specified to be a sunnah or mustahabb to visit the Qabrestaan?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-Salāmu ‘Alaykum Wa-Rahmatullāhi Wa-Barakātuh.

Respected Brother/Sister in Islam

The purpose of visiting graveyard is to remind oneself of the hereafter.

See the following hadith

كُنْتُ نَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ فَزُورُوهَا فَإِنَّهَا تُزَهِّدُ فِي الدُّنْيَا وتذكر الْآخِرَة

“I forbade you to visit graves, but you may now visit them, for they produce abstinence in this world and act as a reminder of the next.”

Sunan Ibni Majah 1571

Therefore, one may visit on any day of the week.

Nevertheless, Fuqaha have mentioned visiting of the Maqbarah (graveyard) being mustahab on Thursdays, Fridays and Saturdays. [i]

And Allah Ta’ala Knows Best.

Anas Bin Mohammad

Student Darul Iftaa
Abu Dhabi, U.A.E

Checked and Approved by,
Mufti Muhammad Zakariyya Desai.


[i]

المناسك ملا علي قاري صـ ٥١٨ ط. ادارة القرآن والعلوم الاسلامية

(يستحب أن يخرج كل يوم إلى البقيع بعد زيارة النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما) وكذا فاطمة رضي الله عنها (فيزور القبور) أي قـبـور الصحابة (التي به) أي بالبقيع جميعها (خصوصا يوم الجمعة) أي المختص بهذه الزيارة في العرف والعادة، وإلا فزيارة القبور مستحبة في كل أسبوع يوما إلا أن الأفضل يوم الجمعة والسبت والاثنين والخميس، وقد قال محمد بن واسع: الموتى يعلمون بزوارهم يوم الجمعة ويوما قبله ويوما بعده، فتحصل أن يوم الجمعة أفضل، وأن علم الموتى بالزائرين أكمل.

حاشية الطهطاوي على مراقي الفلاح – ط. بولاق صـ ٤١١ ط. المطبعة الكبرى الأميرية ببولاق

قوله ( ندب زيارتها ) لقوله صلى الله عليه وسلم زوروا القبور تذكركم الموت وروي تذكر الآخرة وروي كنت نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها واجعلوا زيارتكم لها صلاة عليهم واستغفارا لهم وعن محمد بن النعمان يرفعه من زار قبر أبويه أو أحدهما في كل جمعة غفر له وكتب برا رواه البيهقي وأخرج ابن أبي الدنيا والبيهقي في الشعب عن محمد بن واسع قال بلغني أن الموتى يعلمون بزوارهم يوم الجمعة ويوما قبله ويوما بعده وقال ابن القيم الأحاديث والآثار تدل على أن الزائر متى جاء علم به المزور وسمع سلامه وأنس به ورد عليه وهذ عام في حق الشهداء وغيرهم وأنه لا توقيت في ذلك قال وهو أصح من أثر الضحاك الدال على التوقيت

الدر المختار وحاشية ابن عابدين (رد المحتار) ٢/٢٤٢ دار الفكر-بيروت

(قوله وبزيارة القبور) أي لا بأس بها، بل تندب كما في البحر عن المجتبى، فكان ينبغي التصريح به للأمر بها في الحديث المذكور كما في الإمداد، وتزار في كل أسبوع كما في مختارات النوازل. قال في شرح لباب المناسك إلا أن الأفضل يوم الجمعة والسبت والاثنين والخميس، فقد قال محمد بن واسع: الموتى يعلمون بزوارهم يوم الجمعة ويوما قبله ويوما بعده، فتحصل أن يوم الجمعة أفضل. اهـ.

آپ کے مسائل اور ان کا حل ٣/١٦٩

ج قطعی طور پر کسی خاص وقت اور دن کی تعلیم نہیں دی گئی۔ آپ جب چاہیں جاسکتے ہیں ، وہاں جانے سے اصل مقصود عبرت حاصل کرنا ہے موت و آخرت کو یاد کر نا ہے ۔ البتہ بعض روایات میں شب برات کو آنحضرت صلی اللہ علیہ وسلم کا مدینہ طیبہ کے قبرستان (بقیع) میں تشریف لے جانا اور ان کے لئے دعائے مغفرت فرمانا آیا ہے ، بعض حضرات نے ان روایات پر کلام فرمایا ہے ۔ اور ان کو ضعیف کہا ہے ۔ ایک مرسل روایت میں ہے کہ جس نے اپنے والدین کی یا ان میں سے کسی ایک کی قبر کی ہر جمعہ کو زیارت کی اس کی بخشش ہو جاۓ گی اور اسے ماں باپ سے حسن سلوک کرنے والا کھ دیا ( مشکوۃ از شعب الایمان بیہقی )