Pregnant woman breaking her fast

This post has 217 views.

Question:

Is there any penalty for a pregnant woman who breaks her fast due to weakness?

Answer:

In the Name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-Salāmu ‘Alaykum Wa-Rahmatullāhi Wa-Barakātuh.

If she broke the fast fearing on her own health or on the child’s health then she will have to keep one Qadha for the fast that she broke. There will no Kaffarah on her.[1]

If a doctor recommends that she must not fast, it is better not to as it will cause harm to her and the child.

And Allah Ta’ala Knows Best.

M Luqman Moideen

Student Darul Iftaa
Mauritius

Checked and Approved by,
Mufti Muhammad Zakariyya Desai.

[1] فتاوى قاضي خان ج1 ص 97 – مكتبه حقانيه

 الفصل الثالث في العذر الذي يبح الإفطار في الأحكام المتعلقة به)

رجل يخاف إن لم يفطر عينه وجعاً أو حماه شدة كان له أن يفطر وكذا الحامل أو المرضع إذا خافت على نفسها أو ولدها وكذا الأمة إذا ضعفت عن الطبخ أو الخبز وغسل الثياب ونحو ذلك إن صارت بحال خافت على نفسها فأفطرت فعليها القضاء دون الكفارة

مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح (ص: 253)

أو أفطرت خوفا على نفسها من أن تمرض من الخدمة أمة كانت أو منكوحة

———————————•

“أو أفطرت” المرأة “خوفا على نفسها من أن تمرض الخدمة أمة كانت أو منكوحة” كما في التتارخانية لأنها أفطرت بعذر

الفتاوى الهندية – ط. دار الفكر (1/ 207)

ومنها المرض المريض إذا خاف على نفسه التلف أو ذهاب عضو يفطر بالإجماع وإن خاف زيادة العلة وامتدادها فكذلك عندنا وعليه القضاء إذا أفطر كذا في المحيط ثم معرفة ذلك باجتهاد المريض والاجتهاد غير مجرد الوهم بل هو غلبة ظن عن أمارة أو تجربة أو بإخبار طبيب مسلم غير ظاهر الفسق كذا في فتح القدير والصحيح الذي يخشى أن يمرض بالصوم فهو كالمريض هكذا في التبيين ولو كان له نوبة الحمى فأكل قبل أن تظهر الحمى لا بأس به كذا في فتح القدير ومن كان له حمى غب فلما كان اليوم المعتاد أفطر على توهم أن الحمى تعاوده وتضعفه فأخلفت الحمى تلزمه الكفارة كذا في الخلاصة ومنها حبل المرأة وإرضاعها الحامل والمرضع إذا خافتا على أنفسهما أو ولدهما أفطرتا وقضتا ولا كفارة عليهما

 احسن الفتاوى ج4  ص432

سوال: ایک شخص روزہ رکھنے کے بعد بیمار ہو گیا، ادرحالت نازک ہوگئی، اگر چہ موت کا خوف نہ تھا، اس حالت میں ڈاکٹر نے دوا پلائی، تو کیا یہ شخص گنہگار تونہ ہوگا ؟ اور محض قضاء لازم ہے یا کفارہ بھی؟ بینوا توجروا

الجواب ومنه الصدق والصواب

اگر روزہ چھوڑنے کی صورت میں مرض کی شدت یا مدت میں اضافہ کا ظن غالب ہو تو افطار جائز ہے ، صرت قضاء واجب ہے کفارہ نہیں، اگر انجکشن سے علا ج ہو سکے تو روزہ توڑنا جائز نہیں، قال في الهندية المريض أذاخافت على نفسه التلف أو ذهاب عضو يفطر بالاجماع وان خافت زيادة العـلة وامتداده فكذلك عندنا وعليه القضاء إذا أفطر، (عالمگيرية ،ص۳۰۷ج ۱) فقط والله تعالى أعلم،

فتاوى دار العلوم زكريا جلد سوم ص 317

مزدور مجبوری میں افطار کر لے تو قضا اور کفارہ کا حکم : سوال : ایک شخص ماہ رمضان میں سخت کام کی مزدوری کر رہاتھا، مالک چھٹی نہیں دیتا تھا،اتنی شدید پیاس لگی که برداشت سے باہر جس میں ہلاکت یا پاگل پن کا خطرہ تھا اس نے افطار کرلیا تواس پر قضا اور کفارہ ہے يا نہیں؟

الجواب : صورت مسئولہ میں مذکور پر قضا واجب ہے کفارہ واجب نہیں اس لیے کہ سخت مجبور تھا، اور حالت مجبوری میں افطار کرنے سے کفارہ لازم نہیں ہوتا

 ملاحظہ ہو عالمگیری میں ہے :

الأعذار التي تبيح الإفطار … ومنها العطش والجوع كذلك، إذا خيف منهما الهلاك أو نقصان العقل كالأمة إذا ضعفت عن العمل وخشيت الهلاك بالصوم وكذا الذي ذهـب بـه مـوكل السلطان إلى العمارة في الأيام الحارة إذا خشي الهلاك أو نقصان العقل، )والفتاوى الهندية :٢٠٧/١، وكذا في فتح القدير :۲۷۲/۲ دار الفكر)

اس عبارت کا مطلب یہ ہے کہ اگر کسی کو ہلاکت کا خوف یا پاگل ہونے کا خطرہ ہے یا باندی کام کرتی ہے اور ہالا کت کا خوف ہے تو اس کے لیے افطار کی گنجائش ہے اور بعد میں قضا کر لے ۔

 نیز عالمگیری میں ہے :

ومنهـا المرض المريض إذا خاف على نفسه التلف أو ذهاب عضو يفطر بالإجماع وان حاف زيادة العلة وامتداده فكذلك عندنا وعليه القضاء إذا أفطر كما في المحيط

بہشتی زایور میں ہے:

اگرایسى پیاس لگی یا ایسی بهوک لگی کہ ہلاکت کا ڈ رہے توبھی روز وتوڑ ڈالنا درست ہے۔